مسؤول يكشف مخططاً لنشر أسطول مسيرات لضمان أمن الملاحة بالشرق الأوسط

من أجل ما قال إنه ضمان سلامة الممرات البحرية والاقتصاد العالمي وحماية السفن التجارية، كشف قائد الأسطول الخامس الأمريكي تشارلز كوبر، عن مخطّطٍ لنشر أحدث أسطول طائرات بدون طيار في العالم، لمواجهة أي نشاط “مزعزع” في منطقة الشرق الأوسط.

كوبر قال في حديث لصحيفة بحرينية، إن هناك مخطّطاً لنشر مئة منصة غير مأهولة في منطقة الشرق الأوسط لضمان أمن الملاحة المائية، ومراقبة النشاط التجاري.

كوبر أشار في حديثه، إلى أن ما يتم التركيز عليه هو كيفية التوسع واستخدام التقنيات الجديدة التي تسمح بردع أي عمل يزعزع الأمن البحري الإقليمي، مشيراً إلى أن المنطقة واسعة جداً، لذا لا يمكن لأي قوة بحرية لوحدها القيام بهذه المهمة، الأمر الذي يتطلب مجموعة واسعة من الشركاء لضمان الأمن الإقليمي.

المسؤول الأمريكي، أكد أن منطقة الشرق الأوسط هي وقود العالم، منوهاً إلى أن الدور الأساسي للتحالف الدولي لأمن الملاحة هو ضمان حرية التدفق الحر للتجارة في جميع أنحاء المنطقة، والممرات الاستراتيجية الثلاثة.

وفي السياق، لفت كوبر إلى ضبط ما يصل إلى تسعة آلاف قطعة سلاح خلال العام الماضي جميعها كانت قادمة من إيران إلى اليمن، مبيناً أن هذه الكميات من الأسلحة المهربة تشكل ثلاثة أضعاف كميات السلاح التي ضبطت عام ألفين وعشرين.

ويقول مراقبون، إن منطقة الشرق الأوسط، تعد شريان رئيسي للملاحة الدولية ولصناعة الطاقة حول العالم، حيث يستوعب مضيق هرمز في الخليج وحده من عشرين إلى ثلاثين ناقلةَ نفطٍ يومياً حيث تصدر منه السعودية قرابة ثمانية وثمانين بالمئة من إنتاجها النفطي والعراق ثمانية وتسعين بالمئة والإمارات تسعة وتسعين بالمئة بالإضافة إلى كل من إيران والكويت وقطر.

قد يعجبك ايضا