مسؤول: نتنياهو يعمّق الخلافات بشكل أكبر بين واشنطن وتل أبيب

سياسات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لا سيما في الفترة الأخيرة، تعمّق الخلافات بشكلٍ أكبر بين واشنطن وتل أبيب، وذلك وَفقاً لما نقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” عن مسؤولٍ بالخارجية الأمريكية.

المسؤول الأمريكي الذي لم تكشف الصحيفة عن هويته، اعتبر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعمل بنشاط على “دق إسفين في العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل”، مشيراً إلى أنّ ذلك دفع مسؤولين مثل أندرو ميلر نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الفلسطينية والإسرائيلية للشعور بأنه ليس لديهم خيار سوى الاستقالة.

كما أشار المسؤول الذي يعمل بشكلٍ كبير في القضايا الإسرائيلية إلى أن هذه الخطوة، في الواقع، يجب أن تجذب انتباه المسؤولين الإسرائيليين في تل أبيب إلى ضرورة تغيير بعض السياسات تجاه التعامل مع الولايات المتحدة.

ويعد أندرو ميلر أرفع مسؤول أمريكي يستقيل من الإدارة الأمريكية، حتى الآن، حيث تختلف استقالته عن الآخرين في وزارة الخارجية الذين كانوا أقل رتبة وتأثيراً في وضع السياسة الأمريكية تجاه إسرائيل وقطاع غزة، وفقاً لوسائلِ إعلامٍ أمريكية.

وبحسب صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، فإن استقالة ميلر، جاءت بعد أن أصيب بخيبة أملٍ بسبب رفض الرئيس الأمريكي جو بايدن، اتخاذ موقف أكثر تشدداً تجاه إسرائيل فيما يتعلق بالحرب في غزة، بسبب ارتفاع عدد القتلى المدنيين في الحرب.

وفي وقتٍ سابق، عبّر البيت الأبيض عن خيبة أمله بعد الانتقادات التي وجهها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للولايات المتحدة، فيما يتعلق بتأخير تسليم الأسلحة الأمريكية إلى إسرائيل، إضافة إلى الخلافات حول الهجوم البري على مدينة رفح، وضرورة فتح المعابر من أجل إدخال المساعدات الإنسانية.

قد يعجبك ايضا