مسؤول موالٍ لروسيا: 3 قتلى و35 جريحًا بقصف استهدف لوغانسك شرقي أوكرانيا

يبدو أن الوضع العسكري في شرق أوكرانيا آخذٌ بالتصاعد أكثرَ فأكثر، مع تكثيف روسيا لهجماتِها البرية على محاور دونباس وخاركيف، وردِّ الجانب الأوكراني بضرباتٍ مُضادةٍ تقول موسكو وسلطاتٌ مواليةٌ لها، إنها تستهدف أماكنَ مدنية، في اتهامٍ جديدٍ لطالما تبادله الطرفان خلال الحرب.

 

 

السلطات الموالية لروسيا في لوغانسك، التي تم ضمُّها إلى الأراضي الروسية، بعد أشهرٍ من اندلاع الحرب، قالت إنّ ثلاثة أشخاصٍ قُتلوا، وأُصيب خمسةٌ وثلاثون بينهم أطفال، في هجومٍ أوكراني استهدف منطقةً سكنية، تضمُّ مبانيَ ومدارسَ ورياض أطفال.

وزارة الدفاع الروسية من جانبها قالت، إنّ الهجوم نُفِّذَ بصواريخَ من طراز، أتاكمز، حصلت أوكرانيا عليها من الولايات المتحدة، مشيرةً إلى إسقاط أربعةٍ منها، فيما تسبّب آخرُ بأضرارٍ في مُربَّعين سكنيين.

روسيا
وزارة الدفاع: إسقاط نحو 30 مسيرة أوكرانية هاجمت البلاد

وكانت الوزارة قد ذكرت في وقتٍ سابق، أن قواتها أسقطت نحو ثلاثين طائرةً مُسيّرةً أوكرانية، فوق عددٍ من المناطق، بينها شبهُ جزيرة القرم، وبيلغورود وروستوف، والتي تتعرض لهجماتٍ متواصلة، سبق لكييف أن تبنّت بعضها.

أوكرانيا
الجيش: إسقاط أكثر من 50 مسيرة وصاروخاً خلال هجوم روسي

في غضون ذلك، قال الجيش الأوكراني الجمعة، إن قواته أسقطت خمسةَ صواريخ، وثمانيةً وأربعين طائرةً مُسيّرةً من أصل ثلاثٍ وخمسين، خلال هجومٍ شنته روسيا على عدة مناطق.
وتحدثت السلطات الأوكرانية عن خسائرَ ماديةٍ شملت مواقعَ مدنية، ومنشآتٍ صناعية، جراء الهجوم الذي طال العاصمة كييف، ومناطقَ متفرقةً منها خاركيف ودنيبروبتروفسك وخميلنيتسكي وأوديسا.

أوكرانيا
تقرير أممي يحذر من ارتفاع عدد الضحايا المدنيين جراء الحرب

وفي وقتٍ ينفي البلدان قصفَ أماكنَ مدنيةٍ بشكلٍ مُتعمَّد، حذرت الأمم المتحدة من ارتفاع حصيلة الضحايا المدنيين جراء الحرب. وقال مكتب حقوق الإنسان في المنظمة الدولية، إن عدد القتلى من المدنيين في أوكرانيا ارتفع بشكلٍ حادٍّ الشهرَ الماضي، إلى مئةٍ وأربعةٍ وسبعين، ليصل إلى أعلى مستوى في عامٍ تقريبًا.