مسؤول: لا حل للأزمة بين الجزائر وإسبانيا في ظل حكومة سانشيز

أكد المبعوث الخاص الجزائري المكلف بمسألة الصحراء الغربية، عمار بلاني، أن التصريحات غير المسؤولة التي أدلى بها وزير الخارجية الإسباني خوسيه ألباريس، تدمر بشكل قاطع أي إمكانية لتطبيع العلاقات بين الجزائر والحكومة الإسبانية الحالية.

وأشار بلاني في تصريحات لصحيفة “إل كونفيدونسيال” الإسبانية، إلى أن إسبانيا لا تتجاهل القانون الدولي فحسب، بل هي تدوس أيضاً على القانون الأوروبي، الذي قضى بأن المغرب والصحراء الغربية إقليمان منفصلان ومتمايزان.

وأوضح إن هذه الحقيقة لا يمكن أن يغيرها إنكار لإسبانيا، لأن ختم الشرعية يعود لمنظمة الأمم المتحدة ولها وحدها، التي تنفي أي سيادة مغربية على الصحراء الغربية.
وبخصوص إعلان مسؤولين في حكومة سانشيز دعم موقفه من نزاع الصحراء بدعوى أنه يحترم القانون الدولي، أكد بلاني أن الصحراء إقليم غير متمتع بالحكم الذاتي وينتظر المصير وفقاً للقرار 1514 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة. لذلك لا يزال يتعين تحديد الوضع النهائي للإقليم الذي ينتظر الحسم تحت رعاية الأمم المتحدة.
وأكد بلاني أن الموقف الإسباني يعيق جهود المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا، ويشجع المغرب على مواصلة سياسته التوسعية، مما ينجم عنها مخاطر تصعيد وتفاقم التوتر في المنطقة، ويتحمل إسبانيا مسؤولية عن ذلك، حسب قوله.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort