مسؤول: قوات عسكرية مشتركة تسيطر على أحداث عنف قبلي بدارفور

أعلن مسؤول محلي في ولاية جنوب دارفور السودانية أن قوات عسكرية مشتركة سيطرت على أحداث عنف قبلي جنوب الولاية بين قبيلتي الرزيقات والفلاتة.

وقال والي جنوب دارفور موسى مهدي، إن أحداث العنف القبلي خلف عشرات القتلى والجرحى بعد مهاجمة مسلحين قرية الطويل على بعد 85 كيلومتراً جنوب نيالا عاصمة الولاية.

والي جنوب دارفور موسى مهدي

وأشار مهدي إلى أنه تم إرسال قوات إضافية من ولاية شرق دارفور الحدودية، حتى لا يتوسع نطاق الحرب ويحصد مزيداً من الأرواح.

ويأتي الهجوم الأخير على قرية الطويل في ولاية جنوب دارفور بعد أيام من أحداث عنف قبلي شهدتها مدينة الجنينة وما حولها بولاية غرب دارفور والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 120 شخص.

قد يعجبك ايضا