مسؤول غربي: مقتل 7 جنرالات روس منذ بداية الهجوم على أوكرانيا

على عكس التوقُّعات تزداد يوماً بعد آخر تكلفةُ الهجوم الروسي على أوكرانيا بالنسبة للقوات الروسية خاصّةً مع إعلان مسؤولٍ غربيٍّ مقتلَ سبعةُ جنرالاتٍ روس حتى الآن، وآخرَ تمّ عزله، مشيراً إلى أنّ هذه علامةً أخرى على “التحديات المعنوية التي تواجهها القوات الروسية” في مواجهة الأوكرانيين.

المسؤول الغربي قال، إنّ الجنرال ياكوف ريزانستيف، قائدَ جيش السلاح المشترك التاسع والأربعين في المنطقة العسكرية الروسية الجنوبية، هو آخرُ القتلى، مضيفاً أنّ من بين القتلى الجنرال ماغوميد توشايف من القوات الخاصة الشيشانية التي أرسلها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أوكرانيا.

وذكرت تقارير في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع إقالة الجنرال الروسي ففلاديسلاف يرشوف، من جيش السلاح المشترك السادس، بسبب الخسائر التي شوهدت خلال هجوم الجيش الروسي على أوكرانيا.

ومع استمرار العملية العسكرية ارتفع عدد الجنود وضباط الصف وكبار الضباط الروس، الذين قُتلوا في الحرب الجارية منذ أكثر من شهر، نتيجة مشكلات في الاتصالات والأمور اللوجستية ما دفع كبار الضباط إلى استخدام قنوات تواصل غير مشفرة كشفتهم للقوات الأوكرانية.

وأعلن الكرملين، الجمعة مقتل أكثر من ألف وثلاثمئة عسكري روسي خلال الحرب، لكن تقديرات العواصم الغربية تشير إلى أن عدد القتلى يصل إلى أربعة أو خمسةِ أضعاف هذا العدد.

ويعتقد مسؤولون غربيون ومراقبون عسكريون أن نحو عشرين من الكتائب التكتيكية الروسية المنشورة في أوكرانيا، والتي يراوح عددها بين مئةٍ وخمسَ عشرةَ ومئةٍ وعشرين “لم تعد فعّالة قتاليا” بسبب الخسائر التي تكبدتها على يد القوات الأوكرانية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort