مسؤول عسكري أمريكي: لم نبلغ أنقرة بعملية استهداف البغدادي خشية تسريبها للخطة

في دلالات واضحة على العلاقة الوطيدة بين النظام التركي وتنظيم داعش الإرهابي، وغيره من التنظيمات الإرهابية في العالم، أفاد مسؤول أمريكي لمجلة “نيوزويك” عقب عملية الإنزال التي أسفرت عن مقتل متزعم التنظيم أبو بكر البغدادي بأنه لم يتم إبلاغ تركيا بالعملية قبل تنفيذها وذلك خشية من أن تقوم أنقرة بتسريب خطة الهجوم.

المسؤول الأمريكي أكد أيضاً أن البغدادي قُتل في الغارة الجوية وأنه جرى تدمير المقرّ الذي كان يتواجد فيه وذلك لمنع تحوله إلى ضريح له.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد من جهته الأحد، أن مروحيات أمريكية أنزلت مقاتلين على الأرض بعد منتصف ليل السبت الأحد في إطار عملية استهدفت قيادات في تنظيم داعش في قرية باريشا بإدلب شمال غربي سوريا على الحدود مع تركيا، مضيفاً أن المقاتلين اشتبكوا مع إرهابيين عقب نزولهم على الأرض.

المرصد السوري قال أيضاً إن المنزل المستهدف كان يسكنه من قبل مسؤول استخبارات بلاد الشام في تنظيم داعش، وقد ظهر سابقاً مع البغدادي في الشريط المصور الأخير.

وكانت قد توفرت معلومات لدى قوات سوريا الديمقراطية والمخابرات الأمريكية عن وجود قيادات الصف الأول لتنظيم داعش في إدلب تحت حماية فصيل حراس الدين والكثير من عناصر التنظيمات الإرهابية التابعة للاحتلال التركي.

ويقول مراقبون لنشاط تنظيم داعش الإرهابي، إن التنظيم لا يزال يتمتع بتمثيل دبلوماسي في تركيا، وهو ما يساعده في استمرار استقبال المسلحين الأجانب، وتسهيل مرورهم من إسطنبول إلى المناطق الحدودية مع سوريا، مثل غازي عنتاب وأنطاكيا.

قد يعجبك ايضا