مسؤول دولي: يجب إبرام اتفاق نووي جديد مع إيران

التفاوض على اتفاق جديد بشأن الملف النووي هو السبيل الوحيد لحل الأزمة مع إيران، هذا ما أكده المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي، مشيراً إلى أن إحياء الاتفاق في عهد الرئيس المُنتخَبِ جو بايدن يتطلب اتفاقاً جديداً يحدد كيفية تراجع طهران عما قامت به من انتهاكات لبنوده.

جروسي أكد أن الانتهاكات أكثر من أن يتم التراجع عنها بسرعة، معرباً عن استغرابه مما صرح به النظام الإيراني بشأن عودته إلى المربع الأول الذي لم يعد له أي وجود حسب قوله.

وأكد جروسي أنه من المناسب العودة لنقطة البداية في كانون الأول ديسمبر، ألفين وخمسة عشر، في إشارة للتاريخ الذي سبق التنفيذ الفعلي للقيود النووية بموجب الاتفاق الذي تلاه إزالة كمية كبيرة من المواد والمعدات النووية.

وبعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق وفرضه عقوبات على إيران، ردت الأخيرة بانتهاك الكثير من القيود التي فرضها الاتفاق، فيما تقول طهران إن بمقدورها التراجع سريعاً عن تلك الخطوات إذا رفعت واشنطن العقوبات أولاً.

وتقوم إيران بعمليات التخصيب في مواقع غير مسموح بها بموجب الاتفاق مثل موقع فوردو، كما بدأت مؤخراً التخصيب بأجهزة طردٍ مركزي متطورة في مفاعل نطنز، بينما يشدد الاتفاق على أن المسموح باستخدامه هناك هي وحدات طرد مركزي من الجيل الأول فحسب.

قد يعجبك ايضا