مسؤول بمؤسسة النفط يحذر من كارثة أكبر من انفجار مرفأ بيروت

حذرَ رئيسُ المؤسسةِ الليبيةِ للنفطِ مصطفى صنع الله من التصعيدِ العسكريِّ حولَ منشآتِ النفط، التي تحوي موادَّ خطيرة، مشيراً إلى أن الأمرَ قد يتسببُ بكارثةٍ أكبرَ من انفجارِ مرفأ بيروت.

وقال صنع الله إن عسكرةَ المنشآتِ النفطيةِ وتواجد المرتزقةِ والتصعيد العسكري يزيدُ من مخاطرِ الموادِّ الهيدروكربونية والكيماوية المخزنةِ في الموانئ النفطيةِ على العاملينَ والسكانِ المحليين، ما قد يؤدي لكارثةٍ أكبرَ من انفجارِ بيروت.

وأكدَ صنع الله أن حدوثَ ذلك سيسببُ دماراً كبيراً وسيخرجُ ليبيا من السوقِ النفطيةِ لسنواتٍ طويلةٍ ما يؤدي لخسائرَ تقدرُ بمئاتِ الملياراتِ من الدولارات.

وأوضحَ المسؤولُ الليبي أن إعادةَ الإعمارِ كذلك ستتطلبُ عشراتِ الملياراتِ الإضافية، في ظل محدوديةِ الميزانياتِ المتاحةِ على حد تعبيره.

قد يعجبك ايضا