مسؤول بالخارجية الأمريكية يدعو لاتخاذ قرارات سياسية في محادثات فيينا

بعد تعليق المفاوضات النووية في فيينا مؤقتاً يوم الجمعة الماضي وعودة الأطراف المتفاوضة إلى بلدانها للتشاور، دعا مسؤولٌ كبير بوزارة الخارجية الأمريكية الأطرافَ المتفاوضة في المحادثات إلى اتّخاذِ قراراتٍ سياسيةٍ وصفَها بالصعبةِ خلال المحادثات.

المسؤول الذي طلب عدمَ الكشف عن اسمه، أوضح في حديثٍ للصحفيين، أنّ الأطراف المتفاوضة وصلت إلى النقطة التي يَتعيَّنُ فيها اتّخاذُ بعض القرارات السياسية الأكثر حساسية، مشيراً إلى أنّ إيران اقتربت من امتلاك قدراتٍ لصنع أسلحةٍ نووية، ما يترك حسب وصفه مهلةَ “أسابيع” أمام المفاوضين للتوصّل إلى اتفاقٍ يُجمِّد البرنامجَ النوويّ ويُخفِّفُ العقوبات على طهران.

ونوَّه المسؤول الأمريكي مجدَّداً إلى رغبة بلاده بالتفاوض المباشر مع إيران، مشيراً إلى أنّ ذلك يمهِّد للتوصّل إلى اتفاقٍ، قال إنّ الوقتَ أمامَ التوصّلِ إليه بات ينفد.

وبحسب المسؤول بالخارجية الأمريكية، فإنّه في حال عدم التوصّل لاتفاقٍ مع إيران، فإنّ واشنطن ستعمل على زيادة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية وغيرها من الإجراءات” لمواجهة برنامج طهران النووي.

وحول مسألة التفاوض بشأن إطلاق سراح المعتقلين الأمريكيين في إيران وربطها بمسار مفاوضات فيينا، أشار المسؤول إلى أنّ هذا الأمر يجري التفاوض عليه خارج مسار المحادثات النووية.

يذكر أنّ وفد الاتحاد الأوروبي في مفاوضات فيينا النووية، أعلن يوم الجمعة تعليق المفاوضات مؤقتاً وعودة الوفود المشاركة إلى بلدانها للتشاو واتّخاذ قراراتٍ بشأن المفاوضات خلال المراحل المقبلة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort