مسؤول الاغتيالات والخطف على “طريق الموت” في قبضة القوات الأمنية العراقية

أعلنتِ القوّاتُ العراقيّةُ اعتقالَ قياديٍّ في تنظيمِ داعش الإرهابيّ، كانَ مسؤولاً عن عمليّاتِ الخطفِ والاغتيالاتِ على الطريقِ الرابطِ بينَ محافظتَي ديالى وكركوك، والمعروفِ بطريقِ الموت.

وقالتْ وزارةُ الداخليّةِ العراقيّة في بيانٍ، إنّ مفارزَها ألقتِ القبضَ على عسكريٍّ بداعش يسمّى قاطع العظيم أبو طه البكري، والمسؤول عن عمليّاتِ الخطفِ والاغتيالاتِ التي طالتِ القوّاتِ الأمنيةَ والمواطنِينَ على طريقِ كركوك – ديالى عام ألفين وسبعة عشر.
وأضافَ البيانُ أنّ البكريَّ اعترفَ خلالَ التحقيقاتِ الأوليّةِ بمسؤوليتِهِ عن تنفيذِ عدّةِ عمليّاتٍ إرهابيةٍ من خطفٍ واغتيالاتٍ قبلَ عمليّاتِ التحرير.
وشَهِدَ طريقُ كركوك – ديالى، الذي يُطلَقُ عليه محلياً “طريقُ الموت”، في السنواتِ القليلةِ الماضية، عمليّاتِ خطفٍ واغتيالٍ واسعةِ النِّطاقِ تبنّى تنظيمُ داعش الإرهابيّ المسؤوليّةَ عن أغلبِها.

قد يعجبك ايضا