مسؤول إيران يتهم العبادي بالتضييق على طهران اقتصادياً

تزامناً مع الإعلان في طهران عن الاتفاقيات التي عقدتها إيران، مع العراق، أثناء زيارة الرئيس حسن روحاني إلى بغداد، اتهم مسؤول إيراني، الحكومة العراقية السابقة باتخاذها إجراءات مشددة، للتضييق على التحويلات المالية التي تصب في صالح الاقتصاد الإيراني.

الأمين العام لغرفة التجارة الإيرانية العراقية المشتركة، حميد حسيني، قال إن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، كان ممتعضاً من سياسات البنك المركزي العراقي في عهد سلفه حيدر العبادي، التي اتسمت بالصرامة في مراقبة التحويلات المالية.

حسيني، اتهم حكومة العبادي، بالرضوخ للإملاءات الأمريكية، من خلال تشديد الرقابة على التحويلات المالية وعدم السماح بتدفق الأموال على إيران بنحو غير قانوني، لافتاً إلى أن البنك المركزي العراقي، كان ينفذ التعليمات التي تصله من واشنطن بشأن التحويلات المالية الخارجية.

من جهته حذر مجلس النواب العراقي، حكومة عبد المهدي من مغبة الاندفاع وراء دعم إيران اقتصادياً، وتحدي العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

عضو اللجنة المالية في المجلس، أحمد حمه رشيد، أشار إلى أن واشنطن تسيطر على أكثر من أربعين في المئة من الاقتصاد العالمي، وأن تحذيرها للحكومة العراقية من مغبة دعم إيران اقتصادياً سينعكس بالضرر البالغ على المصالح العليا للعراق.

رشيد طالب الحكومة بالالتفات لمصالح شعبها، بدل الاهتمام بمصالح الآخرين، في إشارة إلى تصريحات عبد المهدي بأن بلاده ليست جزءاً من منظومة العقوبات الأمريكية على طهران.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، براين هوك، قد حذر العراق من التعامل مع المصارف الإيرانية كونها ضالعة في عمليات غسل أموال، فضلاً عن دورها بدعم نفوذ ميليشيات عسكرية داخل حدود بلدان مجاورة، مهدداً بأن عقوبات بلاده على إيران ستشمل المتعاونين معها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort