مسؤول أممي: عودة 5500 لاجئ سوري من الأردن إلى بلدهم طواعية

أكّد ممثّل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، دومينيك بارتش، أنّ خمسة آلافٍ وخمسمئة لاجئٍ سوريٍّ عادوا من الأردن إلى سوريا طواعيةً، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنّ أغلبية اللاجئين يرغبون بالعودة لكنهم غيرُ قادرين بسبب الظروف الأمنية غيرِ المستقرّة في بلدهم.

وأوضح ممثّل مفوضية الأمم المتحدة، أن أغلبية اللاجئين السوريين يرغبون بالعودة إلى بلدهم، لكنهم غير قادرين بسبب الظروف الأمنية غيرِ المستقرّة في سوريا، وأسبابٍ تتعلّق بالتجنيد الإجباري للشباب وأخرى تتعلّق بالأوضاع المعيشيّة.

وعن مغادرة اللاجئين السوريين الأردن إلى دولٍ أوروبية، أكّد بارتش أنّ المفوضية تجري حملات توعيةٍ للاجئين غيرِ المغادرين، وتبلغهم بالمخاطر التي تعرَّض لها اللاجئون الذين تقطعت بهم السبل عند الحدود البيلاروسية، منوِّهاً إلى أنّ المفوضية لن تمنع مَن يريد المغادرة.

وفيما يخص تمويل خطة استجابة الأمم المتحدة لتغطية متطلبات اللاجئين في الأردن، أشار ممثّل المفوضية إلى أنهم يحددون سنوياً احتياجات كلِّ بلدٍ مستضيف للاجئين، ويسعون لتوفير الحد الأدنى من المتطلبات عبر المانحين، مضيفاً أن أزمة اللاجئين السوريين في الأردن امتدت لأكثر من عشر سنوات، ولم تشهد السنوات الأخيرة زيادةً في عددهم.

مسؤول أممي: نقلنا مرضى من مخيم الركبان إلى عيادات داخل الأردن
وعن أوضاع النازحين السوريين في مخيّم الركبان على الحدود الأردنية السورية، قال ممثّل المفوضية الأممية، دومينيك بارتش، إنّ المفوضية عملت مع الأردن على نقل النازحين المرضى في المخيم إلى عياداتٍ طبيّة داخل الأردن، ليعودوا للمخيّم ثانيةً بعد علاجهم.

ويستضيف الأردن ستَّمئةٍ واثنينِ وسبعينَ ألفاً وخمسَمئةٍ وتسعةً وتسعينَ لاجئاً سوريّاً بحسب إحصائيات المفوضية، في حين تقول الحكومة الأردنية، إنّ عدد اللاجئين السوريين يبلغ مليوناً وثلاثَمئةِ ألفٍ، نصفُهم غيرُ مسجَّلين لدى مفوضية الأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort