مسؤول أمريكي يهدد دمشق ويطالبها بالالتزام بوقف الأسلحة الكيمياوية وتدميرها

ستدفع الثمن في حال لم تمتثل الحكومة السورية بالتزاماتها في وقف الأسلحة الكيماوية وتدميرها، تهديدات أطلقها الممثّل الأمريكي الدائم في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، جوزيف مانسو، خلال لقاءٍ مع قناة الحرّة الأمريكيّة.

الممثّل الأمريكي الدائم في المنظّمة، أكّد أنّ بلاده قدّرت عددَ المرّات التي استخدمت فيها قوات الحكومة السورية الأسلحة الكيماوية خلال سنوات الأزمة في سوريا بخمسين مرّة، وأنّ العمل جارٍ لتوثيق طبيعة ونطاق تلك الفظائع، بحسب وصفه.

 

مانسو لفت إلى أنّ الأمم المتّحدة لها فريقٌ يعمل إلى جانب منظّمة حظر الأسلحة الكيماوية في تحقيقاتها، وأنّها وثقّت ثماني حالات، وأنّهم يعملون مع المجتمع المدني والكثيرين في محاولةٍ للحصول على وثائقَ لإقامة الدليل على استخدام قوّات الحكومة لتلك الأسلحة خلال الأزمة.

وحثّ جوزيف مانسو، الحكومة السورية على التعاون مع المنظّمة بشأن الأوقات والمواقع التي استُخدم فيها السلاح الكيماوي، والتحقّق من تدميرها، لافتاً إلى أنّ العالم بأسره يطالبها بالامتثال بالتزاماتها في ظلّ اتفاقية الأسلحة الكيماوية والقانون الدولي.

وبحسب المسؤول الأمريكي، فإنّ المنظمة، وطبقاً لقرارات الدول الأعضاء، أنشأت كياناً مهنياً للقيام بالتحقيق، سيعمل مع عدد من الخبراء في الطب الشرعي وخبراء قانونيين ومحقّقين، بالإضافة إلى تحديد الحالات التي استُخدمت فيها الأسلحة الكيمياوية، ومن المسؤول عن استخدامها، وتوثيق هذه الفظائع.

وتطرّق الممثل الأمريكي الدائم في منظّمة الأسلحة الكيماوية، جوزيف مانسو، إلى أنّه وفي اجتماع أخير للمنظّمة، صوّتت سبعٌ وثمانون دولة لفرض عقوباتٍ على الحكومة السورية، في حين رفضت خمسَ عشرةَ دولةً فرضَ العقوبات وسحب حقّ التصويت من الحكومة لافتقارها للتعاون.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort