مسؤول أمريكي يتهم حزب الله اللبناني بتخزين الأسلحة ونترات الأمونيوم في دول أوروبية

اتهامات من الخارجية الأمريكية بتخزين حزب الله اللبناني أسلحة ونترات الأمونيوم في السنوات الأخيرة، بهدف التحضير لهجمات مستقبلية في جميع أنحاء أوروبا بأمر من إيران.

صحيفة الغارديان البريطانية ذكرت في تقرير لها أن منسق مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأمريكية، ناثان سيلز، دعا الدول الأوروبية إلى اتخاذ موقف أكثر صرامة تجاه حزب الله والفصائل المدعومة من إيران.

صورة لعناصر حزب الله اللبناني

سيلز أكد أن بإمكانه أن يكشف أن مخابئ أسلحة حزب الله قد تم نقلها عبر بلجيكا إلى فرنسا واليونان وإيطاليا وإسبانيا وسويسرا فضلاً عن مخابئ كبيرة لنترات الأمونيوم في فرنسا واليونان وإيطاليا.

المسؤول في الخارجية الأمريكية أشار إلى أن نشاط حزب الله لا يزال جارياً في أوروبا، وذكر أن الحزب يخزن نترات الأمونيوم على الأراضي الأوروبية لشن ما قال عنها “هجمات إرهابية كبيرة” متى رأت طهران ذلك ضروريا.

المسؤول الأمريكي انتقد نهج الاتحاد الأوروبي في تعامله مع حزب الله وقال إن “التصنيف المحدود لما يسمى بالجناح العسكري لحزب الله لم يثن الجماعة عن الاستعداد لهجمات إرهابية في جميع أنحاء القارة”، مشيراً إلى أن الحزب يعتبر أوروبا منصة حيوية لأنشطته العملياتية واللوجستية وجمع الأموال.

وصنف الاتّحاد الأوروبي الجناح العسكري لحزب الله على أنه جماعة إرهابية، في حين صنفت بريطانيا وألمانيا الحزب، بجناحيه السياسي والعسكري، على أنه كيان إرهابي، وكانت واشنطن تضغط من أجل دفع بقية دول أوروبا لتحذو حذوهما.

قد يعجبك ايضا