مسؤول أمريكي رفيع: علاقاتنا مع المغرب ستزداد قوة

أكَّد وزيرُ الخارجيَّةِ المغربيِّ ناصر بوريطة على تقاربِ بلاده مع أمريكا في عِدَّةِ قضايا، وذلك خلالَ زيارةِ مسؤولٍ أمريكيٍّ رفيعٍ إلى مدينة الداخلة.

وأكَّد بوريطة خلالَ لقائِهِ بمساعدِ وزيرِ الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، دافيد شينكر، السبتَ، إنَّ زيارةَ شينكر أمرٌ بالغُ الأهميَّة.

وأضافَ بوريطة أنَّ المغربَ لديه مواقفُ متقاربةٌ مع أمريكا بشأن قضايا عدَّة، مثلُ: ليبيا وإيران، وأنَّ التعاونَ مع واشنطن مهمٌّ في مكافحة الإرهاب.

بدوره، قال شينكر إنَّ علاقاتِهم مع المغرب قويَّةٌ، مؤكِّداً أنَّ المغربَ شريكٌ محوريٌّ للاستقرار الإقليمي ولتحقيقِ السلام بالشرق الأوسط.

ويُتوقَّعُ أن تَفتتحَ أمريكا قنصليَّتَها بمدينة الداخلة، الأحدَ، وكان شينكر وصفَ في وقتٍ سابقٍ إعلانَ واشنطن من طرف واحد الاعترافَ بالسيادة التامَّةِ للمغرب

قد يعجبك ايضا