مسؤول أمريكي: الانسحاب من أفغانستان سيتم قبل موعده المحدد

تصريحات تصدر عن مسؤولين أمريكيين في الآونة الأخيرة تؤكد أن الانسحاب العسكري من أفغانستان سيتم في موعده المحدد أو حتى قبله، على خلفية ظهور فايروس كورونا المستجد.

وكالة فرانس برس نقلت عن مسؤول أمريكي لم تسمه، أن الانسحاب سيكون قبل الموعد المحدد بكثير، بسبب مخاوف على صلة بكورونا، مشيراً لإعطاء بلاده الأولوية لمغادرة أي شخص لديه متاعب صحية.

ودعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لخفض عدد القوات الأمريكية في أفغانستان، مكرراً الشكوى عبر توتير، أن واشنطن يجب ألا تتصرف “كقوة شرطة” في هذا البلد.

وفي السياق، قال المتحدث باسم البنتاغون توماس كامبل في بيان، إن الولايات المتحدة ملتزمة باتفاقها مع طالبان، مضيفا أن أي سحب إضافي للقوات سيتم بعد أن تقيم الحكومة الأمريكية البيئة الأمنية وامتثال طالبان للاتفاق.

تطورات تأتي في الوقت الذي تلوح فيه أسئلة حول المرحلة التالية من الحرب الطويلة في أفغانستان، مع انتهاء وقف لإطلاق النار وانتظار يلفه القلق لعودة العنف.

وبموجب اتفاق وقعته الولايات المتحدة مع طالبان في شباط/فبراير، يتعين على واشنطن خفض القوات من حوالي 12 ألفاً إلى 8600 جندي بحلول منتصف تموز/يوليو، قبل سحب جميع القوات بحلول أيار/مايو 2021.

من جهتها، قالت الحكومة الأفغانية إنها ستستمر في الإفراج عن سجناء طالبان بموجب اتفاق الولايات المتحدة مع الحركة، معتبرة ذلك مفتاحاً لبدء محادثات السلام التي طال انتظارها.

والثلاثاء، أفرجت السلطات الأفغانية عن حوالي ألف سجين من طالبان، معظمهم من قاعدة باغرام، بينما أفاد عضو بارز في حركة طالبان الأربعاء أن الحركة تخطط لإطلاق سراح ما بين 50 و 100 من عناصر الأمن الأفغان يوم الخميس.

قد يعجبك ايضا