مسؤولون لـ”سي إن إن”: تركيا قدمت الأسلحة الأمريكية للإرهابيين في سوريا

التقارير التي تتحدث عن انتهاك تركيا لاتفاقية مراقبة الأسلحة الأمريكية صحيحة وموثوق بها، هذا ما أكده مسؤولون أمريكيون بحسب شبكة سي إن إن الأمريكية.

مسؤولون في الإدارة الأمريكية قالوا إن تركيا نقلت هذه الأسلحة إلى الفصائل الإرهابية التابعة لها في شمال شرقي سوريا، وأن هذه الفصائل ربما ارتكبت جرائم حرب ضد السكان في المنطقة خلال العدوان التركي.

وكشف المسؤولون الأمريكيون، أن العدو التركي أعطى الفصائل الإرهابية كمية من الأسلحة والمعدات الأمريكية، منها العربات المدرعة المجنزرة، ما سمح لها بالسيطرة على أجزاء من طريق سريع يمتد من الشرق إلى الغرب، وهي المنطقة التي يقول المسؤولون إن هذه المجموعات ارتكبت فيها جرائم حرب.

المتحدثة باسم البنتاغون، كارلا غليسون، قالت إنه وتماشياً مع اتفاقيات مراقبة الاستخدام النهائي للأسلحة، فإن الولايات المتحدة تحقق دائماً في مزاعم ذات مصداقية فيما يتعلق بتركيا.

ويراقب برنامج “غولدن سينتري” التابع لوزارة الدفاع الأمريكية، الاستخدام النهائي لمعدات الدفاع المنقولة بموجب برنامج المبيعات العسكرية الخارجية.

يذكر أن منظمات حقوقية وتقارير إعلامية تحدثت عن ارتكاب الفصائل الإرهابية التابعة للعدو التركي، انتهاكات كبيرة بحق سكان شمال شرقي سوريا خلال العدوان التركي، ترقى إلى جرائم حرب، وقالت عدّة تقارير إعلامية وحقوقية إن الأسلحة المستخدمة في الجرائم هي أسلحة تستخدمها الولايات المتحدة وحلف الناتو.

قد يعجبك ايضا