مسؤولون فلسطينيون يؤكدون مقتل صبي برصاص القوات الإسرائيلية والأخيرة تنفي

قال مسؤولون فلسطينيون إن فتى فلسطينياً قتل برصاص جنود إسرائيليين، عندما رشقهم بالحجارة في الضفة الغربية، فيما نفى الجيش الإسرائيلي أن تكون قواته استخدمت الذخيرة الحية.
وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الصبي ذو الخمسة عشر عاماً أصيب برصاصة في بطنه ونقل على إثرها إلى المستشفى للعلاج في مدينة رام الله لكنه توفي متأثراً بإصابته.

لكن متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي قالت إن الجنود استخدموا وسائل تفريق المشاركين في الشغب، مضيفة أن تقارير استخدام الذخيرة الحية غير صحيحة، حسب قولها.

قد يعجبك ايضا