مسؤولون أمريكيون: هجوم بطائرة مسيرة على قاعدة “التنف” جنوبي حمص

بعد استهداف حقلي الكونيكو والعمر النفطيين التابعين للقوات الأمريكية في ريف دير الزور الشرقي، طال القصف هذه المرة قاعدة التنف بريف حمص الجنوبي على حدود سوريا مع الأردن والعراق، وسط تواتر الأنباء حول الطريقة التي استهدفت بها.
مسؤولون أمريكيون قالوا لوكالة رويترز، إن انفجاراً وقع في القاعدة، مرجّحين أن يكون الاستهداف هجوماً بطائرة مسيرة، دون ذكر أية معلومات عن خسائر بشرية.

مصادر ميدانية من المنطقة أفادت من جهتها، أن أصواتَ انفجاراتٍ دوت في القاعدة الأمريكية، بعد استهدافها بطائراتٍ مسيّرة مفخخة، قادمة من الأراضي العراقية.

بدورها أفادت مصادر أمنية عراقية على ارتباطٍ بالتحالف الدولي، أنّ خمس طائراتٍ مسيّرةٍ مفخخة انطلقت من داخل الأراضي السورية، استهدفت قاعدة التنف في سوريا، ما أدّى لأضرارٍ مادية في القاعدة.

القيادة الوسطى: نحتفظ بحق الرد على هجوم قاعدة التنف
في السياق، أكدت القيادة الأمريكية الوسطى في بيان، أنها تحتفظ بحق الرد على الهجوم الذي استهدف قاعدة التنف في سوريا في الزمان والمكان المناسبين، مضيفة أن الهجوم على القاعدة متعمّدٌ وتم بطائراتٍ مسيّرة، وأن التحقيقات في حيثياته جارية.

وتقع قاعدة التنف في منطقةٍ استراتيجيةٍ قرب معبر التنف الحدودي السوري مع العراق والأردن، والتي أقيمت إبان سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على المنطقة، وهي المرة الأولى التي يتم استهدافها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort