مسؤولون أفغان: بدء محادثات السلام قريباً بعد حل مشكلة سجناء طالبان

بدء محادثات السلام في أفغانستان مرهون بانتهاء الخلافات بين الحكومة وحركة طالبان التي تصر على الإفراج عن جميع السجناء دون استثناء.

مسؤولون في الحكومة الأفغانية قالوا إن قضية السجناء تم حلها بشكل كبير، ومن المتوقع بدء المحادثات في منتصف يوليو/ تموز، لكنهم أضافوا أن الحكومة طلبت أيضاً ضماناً من طالبان بأنها لم تعد تحتجز أي سجناء من قوات الأمن الأفغانية.

في المقابل، أكد مصدر قريب من طالبان أن الحركة مستعدة للتحرك إلى الأمام ما دام تمت الموافقة على الإفراج عن السجناء وعددهم 5000 سجين.

وكرر المتحدث السياسي باسم طالبان سهيل شاهين في الأسابيع الماضية أن الحركة تنتظر تطبيق جميع شروط اتفاقها مع الولايات المتحدة ومن بينها إطلاق سراح جميع السجناء قبل أن تبدأ المحادثات.

من جهتها، أكدت باكستان التي تعتبر لاعباً إقليمياً رئيسياً في دفع حركة طالبان للمشاركة في محادثات السلام، أن المفاوضات ستبدأ في القريب العاجل.

وأبدى وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي تفاؤله بحل جميع النقاط العالقة ومن بينها الإفراج عن السجناء.

وعلى الرغم من دفعة كبيرة نحو السلام من جانب الولايات المتحدة، هناك تأخير في المحادثات بين الأفغان وذلك في الوقت الذي تبدي فيه الحكومة الأفغانية وبعض الدول الرئيسية في حلف شمال الأطلسي عدم ارتياح تجاه الإفراج عن قادة طالبان المتهمين بتنفيذ هجمات كبرى أودت بحياة مدنيين في السنوات الماضية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort