مسؤولة حقوقية في أوكرانيا تعلن مقتل 11 شخصاً بهجوم صاروخي على ميكولايف

قصف عنيف وهجمات جوية تتصاعد في جنوب أوكرانيا، وانسحابات متتالية للقوات الروسية من مناطق الشمال.. أحداث جديدة شهدتها الحرب الروسية الأوكرانية، التي تجاوزت يومها الأربعين.

عشرات القتلى والجرحى أعلنت عنهم أوكرانيا، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، جراء قصف روسي استهدف مدينة ميكولايف، جنوبي البلاد.

مفوضة حقوق الإنسان الأوكرانية قالت الثلاثاء، إن أحد عشر شخصا على الأقل لقوا حتفهم، وأصيب واحد وستين آخرين في هجوم صاروخي، استهدف محطة للحافلات ومنطقة للتسوق في ميكولايف، اتهمت السلطات المحلية، القوات الروسية بتنفيذه، فيما تنفي موسكو استهداف المدنيين.

وكانت المدينة الساحلية القريبة من مدينة أوديسا الاستراتيجية، قد تعرضت الأسبوع الماضي، لقصف روسي مماثل استهدف مبنى الإدارة الإقليمية، ما تسبب بمقتل أكثر من خمسة وثلاثين شخصاً، وإصابة آخرين.

تقرير بريطاني: القوات الأوكرانية استعادت مناطق رئيسية في الشمال

بالانتقال إلى شمال أوكرانيا، فقد قالت المخابرات العسكرية البريطانية، إن القوات الأوكرانية نجحت في استعادة مناطق رئيسية في شمال البلاد، مجبرة القوات الروسية على الانسحاب من مناطق حول مدينة تشيرنيهيف وشمال العاصمة كييف.

وبحسب المخابرات البريطانية، فإنّ القتال قد يستمر على مستوى منخفض في مناطق مستعادة حديثاً، إلا أنه سيتراجع بشدة مع انسحاب بقية القوات الروسية، لافتاً إلى أنّ الوحدات الروسية المنسحبة، قد تحتاج لإعادة تجهيز وتجديد كبيرة قبل أن يكون بمقدورها إعادة الانتشار للمشاركة في العمليات بشرق أوكرانيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort