مسؤولة بالبنتاغون: مبادرتنا الأمنية ليست تحالفاً عسكرياً ضد إيران في الخليج

مسؤولة كبيرة بوزارة الدفاع الأمريكية قالت إن الولايات المتحدة لاتهدف بمباردتها الأمنية الجديدة بالخليج لتشكيل تحالف عسكري ضد إيران، لكنها ببساطة تسلط الضوء في المنطقة لردع أي هجمات على سفن تجارية.

كاثرين ويلبارغر أوضحت خلال إفادة قدمت لحلفاء واشنطن بحلف شمال الأطلسي هذا الأسبوع بشأن المقترح الأمريكي، أن المبادرة ستركز أكثر على تعزيز إمكانات المراقبة، مضيفة أن هذا التحالف ليس الخيار العسكري لمواجهة إيران.

المسؤولة في البنتاغون قالت أيضاً بأن لديهم دولاً عديدة أبدت اهتماماً وتدرس إمكاناتها البحرية لمعرفة كيف ستؤدي واجباتها، مشيرةً إلى أن بإمكان واشنطن مساعدة تلك الدول إذا أرادت حراسات لسفنها.

ووفقا لخطة مفصلة تحمل تاريخ التاسع من يوليو تموز، فإن الولايات المتحدة ستوفر سفنا للتنسيق، وستقود جهود المراقبة بينما تقوم الدول الأخرى المشاركة في التحالف بدوريات في المياه القريبة وبحراسة سفنها التجارية.

وكانت واشنطن قد اقترحت للمرة الأولى على حلفائها وشركائها شكلا من اشكال التحالف متعدد الجنسيات لتعزيز الأمن البحري بالخليج في يونيو حزيران بعدما اتهمت طهران بمهاجمة ناقلات نفط عند مضيق هرمز الحيوي.

مقترح قوبل بتخوف من بعض الدول الأوروبية، بسبب خلافها مع واشنطن بشأن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب بلاده من الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort