مسؤولة إسبانية تؤكد استيراد الغاز وفق الاتفاق مع الجزائر

بعد أن حذَّرت وزارةُ الطاقة الجزائرية نظيرتها الإسبانية من الإخلال بالاتفاقِ وتزويد المغرب بغازٍ جزائري من الحصّة التي تحصلُ عليها إسبانيا، أكّدت مسؤولةٌ إسبانية أنَّ حكومةَ بلادها تحترمُ الاتفاق المبرمَ بين البلدين بخصوصِ توريد الغاز.

نائبةُ رئيس الوزراء الإسباني، “تيريزا ريبيرا”، قالت إنَّ الالتزام الحكوميَّ تجاه الجزائر ينصُّ على عدم ذهابِ الغازِ الوراد من الجزائر إلى المغرب وذلكَ ردَّاً على إعلانِ الجزائر قطعَها إمدادات الغاز عن مدريد حال إعادتها إلى الرباط.

وحذَّرت وزارةُ الطاقة الجزائرية، إسبانيا، بأنَّ تزويدَ أي جهةٍ غير منصوصٍ عليها بالعقد بالغاز الطبيعيّ الجزائري يُعتبر إخلالاً بأحد بنوده، مما قد يؤدّي إلى إلغائِه في إشارةٍ إلى المغرب، فيما شددت إسبانيا الخميس على أنَّ الغاز الذي ستنقلُه إلى المغرب لن يأتي من الجزائر.

ويأتي هذا بعد أن أوقفت الجزائرُ إرسالَ الغاز عبر خط أنابيب الغاز المغاربي الأوروبيّ بسبب النزاعِ الدبلوماسي مع المغرب حولَ قضيّة الصحراءِ الغربية، واستعمالها أنبوباً آخر يمرُّ مباشرة إلى إسبانيا.

وفي أكتوبر/ تشرين الماضي، أمرَ الرئيسُ الجزائري، عبد المجيد تبون، بعدمِ تجديدِ العمل بالأنبوب المغاربيّ المار بالمغرب إلى إسبانيا، بسبب ما وصفه بالممارسات ذاتِ “الطابع العدواني” من المغرب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort