مسؤولان يحثان على تخفيف المعاناة في اليمن

وسط دعواتٍ لوقف التصعيد وتخفيف المعاناة الإنسانية عن اليمنيين، وصل المبعوث الأمريكي تيم ليندركنغ والقائمةُ بأعمال سفارة الولايات المتحدة في اليمن كاثي ويستلي إلى مدينة عدن، وذلك بحسب بيانٍ لوزارة الخارجية الأمريكية.

الوزارة أوضحت في بيانها، أنّ ليندركنغ، وويستلي، التقيا خلال الزيارة برئيس الوزراء اليمني، معين عبد الملك، ووزير الخارجية، أحمد بن مبارك، ومسؤولين حكوميين كبار وممثلين عن المجتمع المدني، وناقشوا خلال المحادثات هجوم الحوثيين على مأرب، وعملية السلام في البلاد.

ووفقاً لبيان الخارجية، تأتي زيارة المسؤول الأمريكي إلى اليمن في وقت تعاني فيه البلاد من عدم استقرار اقتصادي وتهديدات أمنية، موضحاً أن ليندركنغ حث الأطراف المتنازعة على الاجتماع لإنهاء التصعيد ووقف الحرب وإقرار الإصلاحات لإنعاش الاقتصاد وتخفيف المعاناة.

كما دعت وزارة الخارجية الأمريكية الدول الإقليمية وغيرها إلى زيادة الدعم الاقتصادي لليمن، مؤكدة أنّ تحسين الخدمات الأساسية والفرص الاقتصادية، يعتبر خطوة مهمة لبناء أسس السلام في عموم البلاد.

وحثّ الوفد الأمريكي الحكومة اليمنية على مواصلة تعزيز التنسيق الداخلي، بما في ذلك الاتفاق مع المجلس الانتقالي الجنوبي والجماعات الأخرى، وتجنب الانقسام الذي يضعف جميع الأطراف، بحسب وصفه.

ويشهد اليمن منذ سبع سنوات حرباً بين الحوثيين والحكومة، خلّفت آلاف القتلى وسببت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث يعيش نحو ثمانين في المئة من السكان البالغ عددهم تسعة وعشرين مليونا على المساعدات الخارجية، وَفق منظماتٍ إنسانيّةٍ عديدة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort