مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي يحذر من مرض المكورات السحائية

أصدر مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تحذيرًا بشأن زيادة طفيفة في مرض المكورات السحائية، وهي عدوى بكتيرية نادرة من المحتمل أن تؤدي إلى التهاب السحايا.

وسلط المركز الضوء على زيادة في حالات مرض المكورات السحائية، والتي غالباً ما يسببها سلالة بكتيرية محددة، ففي العام الماضي، سجلت أمريكا 422 حالة، وهو أعلى معدل سنوي منذ عام 2014.

ومن المثير للقلق أنه اعتبارا من 25 آذار/مارس من العام الحالي، تم الإبلاغ عن 143 حالة، ما يشير إلى مسار يستعد لتجاوز أرقام العام السابق.

وبحسب نتائج المركز، فإن هذه الحالات تؤثر بشكل غير متناسب على البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 30 إلى 60 عامًا، والمصابين بفايروس نقص المناعة البشرية.

ومرض التهاب السحايا، التهاب خطير في الدماغ والحبل الشوكي، وتشمل الأعراض، الحمى والصداع وتيبس الرقبة والغثيان والقيء، يمكن أن تسبب البكتيريا أيضًا عدوى في مجرى الدم مع أعراض مثل القشعريرة والتعب وبرودة اليدين والقدمين والتنفس السريع والإسهال أو الطفح الجلدي الأرجواني الداكن في مراحل لاحقة.

قد يعجبك ايضا