مرض غامض يفتك بسكان جنوب السودان جراء الفيضانات

لم تخلفِ الفيضانات والسيول هدمَ المنازل والبنى التحتية في دولة جنوب السودان فقط، بل أن معاناةً أخرى بدأت تواجههم، وكوارث لا تزال بانتظارهم، بعد ظهور مرضٍ غامضٍ أودى بحياة عشرات الأشخاص حتى الآن.

شبكة “أي بي سي نيوز”، ونقلاً عن مسؤولين في جنوب السودان، كشفت أنّ منظمة الصحة العالمية بدأت بفتح تحقيقٍ في المرض الذي أودى حتى الآن بحياة سبعة وتسعين شخصاً في ولاية جونجلي في الجزء الشمالي من البلاد.

الشبكة قالت إنّ أعراض المرض الغامض تشمل السعال والإسهال والحمى والصداع وآلاماً في الصدر والمفاصل وفقدان الشهية وضعف الجسم.

وبحسب الشبكة، فإنّ الخبراء افترضوا أن يكون المرض مرتبطاً بالكوليرا بسبب تعرُّض المِنطقة لفيضاناتٍ شديدة مؤخّراً، غير أنّ العينات التي أُخذت من المرضى كانت نتائجها سلبية.

من جانبها قالت وزارة الصحة في دولة جنوب السودان، في بيانٍ، إنّ أغلب الضحايا من كبار السن والأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين عامٍ إلى أربعةَ عشرَ عاماً.

بدوره قال المتحدّث باسم منظمة الصحة العالمية في إفريقيا كولينز بواكي أجيمانغ، للشبكة، إنّ المنظمة بدأت تحقيقاً في تفشّي المرض منذ شهر نوفمبر الماضي دون أنْ يقدِّمَ المزيد من التفاصيل.

ويعيش أكثر من اثنين وثمانين في المئة من سكّان جنوب السودان تحت خطِّ الفَقْر، وَفقاً للبنك الدولي، ويعاني ستون في المئة منهم الجوعَ الناجم عن الصراعات وموجات الجفاف والفيضانات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort