مرصد التسليح في فرنسا يطالب باريس الكشف عن مكان دفن النفايات النووية في الجزائر

طالب باتريس بوفري، مدير مرصد التسلح في فرنسا، بلاده أن تبادر بكشف المواقع السرية التي تم دفن النفايات النووية في الجزائر.

وطالبَ بوفري، عبر وسائل إعلامية فرنسية بلاده الكشف عن الأماكن التي دفنت فيها نفايات نووية في أراضيٍ جزائرية، حيث أكد أنه عندما أوقفت فرنسا تجاربها النووية تركت مجموع من النفايات في الصحراء الجزائرية.

وأضاف أن باريس أبقت مكان دفن النفايات والوثائق المتعلقة بها سراً عسكرياً، داعياً سلطات بلاده التعاون مع الجزائر لتطهير المنطقة من النفايات التي ما زالت أضرارها الخطيرة على البيئة والبشر قائمة إلى اليوم.

تجدر الإشارة إلى أن فرنسا أجرت 17 تجربة نووية بين عامي 1960 و1966 في منطقة رَقَّانْ الجزائرية، وما زالت نفايات هذه التجارب مدفونة في مكان مجهول، يصعب الوصول إليها.

قد يعجبك ايضا