مرشح بايدن لمنصب مدير المخابرات المركزية يصف الصين بالخصم المستبد

 

أمام لجنةٍ بمجلس الشيوخ، قال وليام بيرنز، مرشح الرئيس الأمريكي جو بايدن لمنصب مدير وكالة المخابرات المركزية، إنه يعتبر المنافسة مع الصين والتصدي لقيادتها التي وصفها بالعدائية المفترسة، مفتاحاً للأمن القومي.

ومن المُتوقَّعِ أن يفوز بيرنز، وهو دبلوماسيٌّ سابقٌ عمل في إداراتٍ ديمقراطيةٍ وجمهورية، بسهولةٍ في المصادقة على توليه منصب مدير وكالة المخابرات المركزية.

وصادق مجلس الشيوخ على تولي بيرنز خمسة مناصب، وهي سفير الولايات المتحدة في الأردن وروسيا بالإضافة إلى ثلاثة مناصب عليا في وزارة الخارجية.

وفي شهادته أمام لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ قال بيرنز، إن التفوق في المنافسة مع الصين سيكون محورياً للأمن القومي لأمريكا في الأيام المقبلة، واصفاً الصين، بالخصم المستبد الذي يعزز قدرته على سرقة الملكية الفكرية، وقمع شعبه وتوسيع هيمنته وزيادة نفوذه داخل الولايات المتحدة.

وخلال جلسة الاستجواب قال بيرنز، إنه لو كان رئيساً لكليةٍ أو جامعةٍ أمريكية، لأوصى بإغلاق معاهد كونفوشيوس، وهي مراكزُ ثقافيةٌ في الحرم الجامعي تموّلها بكين.

وأشاد أعضاء مجلس الشيوخ من كلا الحزبينِ ببيرنز خلال جلسة استماعٍ وديةٍ على نحو غير معتادٍ استمرت ساعتين، حيث قال العضو الجمهوري بالمجلس ريتشارد بور، إنه يتطلع إلى المصادقة على ترشيح بيرنز لمنصب وكالة المخابرات المركزية، فيما أشاد الديمقراطي رون وايدن بسجل بيرنز في مجال حقوق الإنسان، وأبدى استعداده لمساعدته.

قد يعجبك ايضا