مراسلون بلا حدود تعلن ارتفاع مستويات اعتقال الصحفيين عام 2020

 

خلال حصيلة سنوية لها أعلنت منظمة مراسلون بلا حدود وصول أعداد الصّحفيين المعتقلين في العالم إلى مستويات عالية، مشيرة إلى أن انتشار فايروس كورونا المستجد ضاعف من قمع حرية الإعلام في العام الحالي.

وبحسب المنظمة فإن عدد الصحفيين المعتقلين بتهمة ممارسة مهنتهم في كانون الأول من العام الحالي وصل إلى ثلاثمئة وسبعة وثمانين صحفياً، مقابل ثلاثمئة وتسعة وثمانين في الشهر نفسه من العام الماضي.

كما أن عدد الصحفيات المحرومات من حريتهن بلغ اثنتين وأربعين امرأة في مقابل واحد وثلاثين في العام الماضي بزيادة نسبتها 35 في المئة.

الأمين العام للمنظمة كريستوف ديلوار قال إن النساء اللواتي يزداد عددهن في المهنة لسن بمنأى عن التوقيفات، حيث سجنت سبع عشرة صحافية خلال العام المنصرم من بينهن أربع في بيلاروسيا.

ومع انتشار فايروس كورونا تزايدت الانتهاكات بحق حرية الصّحافة، خصوصاً القوانين الاستثنائيّة أو إجراءات الطّوارئ التي اعتمدتها بعض الدّول.

وحول مسألة الانتهاكات أطلقت منظمة مراسلون بلا حدود في آذار/ مارس “المرصد 19″، الذي ثبتت تزايد التّوقيفات والاعتقالات بمعدل أربع مرات مقارنة بالعام الماضي.

منظمة مراسلون بلا حدود أكدت أيضاً أن ما لا يقل عن أربعة وخمسين صحفياً يُحتجزون كرهائن حالياً في سوريا واليمن والعراق، فضلاً عن اختفاء أربعة صحفيين في عام ألفين وعشرين، وهم من الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى وأمريكا اللاتينية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort