مراسلون بلا حدود تصف 37 رئيساً بالوحوش السالبة لحرية الصحافة

“الوحوشُ السالبة لحرية الصحافة” هو اسم أطلقته منظمةُ مراسلون بلا حدود على قائمة جديدة تضمُّ رؤساءَ وحكّامَ دولٍ بمختلف أنحاء العالم, يمارسون أشدَّ أنواع الممارسات اللاإنسانية بحق الصحفيين

المنظمةُ المعنية بحرية الصحافة حول العالم، نشرت مجموعةً من الصور تضمُّ ما لا يقل عن سبعة وثلاثين رئيساً في عدد من دول العالم أطلقت عليهم اسم “الوحوش السالبة لحرية الصحافة” لما يمارسونه من قمعٍ واحتجاز تعسفي وتحريض على العنف بحق الصحفيين.

وضمتِ القائمةُ كلاً من الرئيس السوري بشار الأسد ورئيس النظام التركي رجب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

المنظمةُ أوضحت أن ستةَ عشرَ ممن أسمتهم بالطغاة السالبين للحرية، يتركزون في بلدان المنطقة السوداء على الخريطة العالمية لحرية الصحافة والمتمثلة بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، والتي يُمارس فيها القمعُ بحق الصحفيين.

في المقابل، قال تقريرُ المنظمةِ، إن نحو تسعةَ عشرَ رئيساً وحاكماً ممن يمارسون القمعَ بحقّ الصحافة يتواجدون في بلدان المنطقة الحمراء أي البلدان التي يعتبر الوضع فيها خطيراً جداً أو صعباً بالنسبة لممارسة الصحافة.

وبحسبِ التقرير فإن الأمرَ يتعلق بحكّام يمارسون القمعَ الشاملَ ضد الصحفيين، والذي يتمثل برقابة أمنية مشددة تحد من تحركاتهم أو وضعهم قيد الاحتجاز التعسفي أو التغييب القسري مشيرةً أن تلك الانتهاكاتِ غالبا ما تطال كذلك أهالي الصحفيين وذويهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort