مراسلون بلا حدود: إيران واحد من أكبر سجون الصحافيين بالعالم

تقرير جديد لمنظمة مراسلون بلا حدود، يسلط الضوء على إنزلاق مؤشر إيران نحو الأسفل في مجال حرية الصحافة، نتيجة لتزايد عمليات اعتقال الصحافيين ونشطاء الانترنت ومواقع التواصل.

وفي تصنيفها السنوي لحرية الصحافة، قالت المنظمة التي تتخذ من باريس مقراً لها، إن إيران تراجعت 6 مراتب مقارنة بالعام الماضي حيث احتلت المرتبة 170 من أصل 180 دولة ومنطقة.

التقرير وصف إيران بأنها واحدة من أكبر سجناء الصحافيين في العالم، بعدما عزت المنظمة هذا التراجع في تصنيفها، إلى تزايد حملات اعتقال الصحافيين المحترفين وغير المحترفين خلال العام 2018.

كما أشار التقرير إلى أن إيران التي تتصدى لموجة لم يسبق لها مثيل من الاحتجاجات في العديد من مدنها، قمعت بقوة أكثر تداول المعلومات عبر الإنترنت ولا تزال تمنع العديد من التطبيقات مثل تلغرام وفيسبوك وتويتر كان آخرها الانستغرام.

وتقوم وزارة الثقافة والإرشاد التابعة للنظام الحاكم في إيران بترخيص جميع مواقع الأخبار العاملة في البلاد وتشرف على أنشطتها، كما تصدر تصاريح عمل للصحافيين المحليين والأجانب.

قد يعجبك ايضا