مراسلنا: مقتل 22 بغارة إسرائيلية على المخيم الجديد وسط قطاع غزة

يتواصل مسلسل سقوط القتلى والجرحى مع استمرار القصف الإسرائيلي في قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وسط استمرار التحذيرات من كوارث إنسانية تهدد مئات الآلاف مع بدء الجيش الإسرائيلي اجتياحاً برياً لرفح بالجنوب وعودة الاشتباكات إلى شمال القطاع.

مراسل اليوم، قال إن اثنين وعشرين شخصاً قتلوا جراء غارة إسرائيلية على مجمع سكني في “المخيم الجديد” شمالي مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، بالتزامن مع مقتل شخص وإصابة آخرين بقصف إسرائيلي على مدينة دير البلح المجاورة.

وأضاف مراسلنا، أن الجيش الإسرائيلي كثف من قصفه المدفعي على منطقة الشيخ زايد في بيت لاهيا وتلة قليبو في مخيم جباليا، وحيي الدرج والزيتون بمدينة غزة شمالي القطاع، ومخيم دير البلح في الوسط، تزامناً مع غارات عنيفة على وسط مدينة رفح في الجنوب وإعلان الجيش الإسرائيلي مشاركة لواء جديد في المعارك البرية هناك.

اشتباكات عنيفة بين الجيش الإسرائيلي والفصائل شمالي قطاع غزة
يأتي ذلك، في وقت تدور اشتباكات عنيفة بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية في شارع العجارمة وسط مخيم جباليا شمالي القطاع، حيث يحاول الجيش الإسرائيلي التوغل إلى الأحياء الجنوبية للمخيم بعد اجتياح شرقه ووسطه.

من جانبه، أفاد الدفاع المدني الفلسطيني بقطاع غزة في بيان، أن الجيش الإسرائيلي دمر أكثر من ثلاثمئة منزل سكني في مخيم جباليا منذ بدء الهجوم البري هناك قبل أسبوع، إضافةً لأضرار مادية في البنى التحتية وشبكة المياه والطرق.