مذيعتان من تايوان تترنحان على وقع الزلزال والنشرة مستمرة

رغم الاهتزازات العنيفة في محيطهما، استمرّت مذيعتان من تايوان في تقديم النشرة، على قناتين منفصلتين، خلال تعرض البلاد لزلزال بقوة تجاوزت سبع درجات.

وظهرت المذيعة على قناة “سيت نيوز” الإخبارية المحلية، وهي تندفع يمينًا ويسارًا، بينما تحاول المحافظة على توازنها من دون السقوط، فيما اهتزت الكاميرا، والاستوديو بعنف، وتساقطت منه الحجارة، وبدا أنها لا تدرك أن زلزالاً بقوة مدمّرة يحدث.

كما أكملت المذيعة حديثها، على قناة ” أي نيوز” لحظة وقوع الزلزال المدمر، رغم أنها كانت تتحدث عن إنذار مبكر لوقوع زلزال.

وأدى الزلزال إلى اهتزاز المباني من أساساتها، وإصدار تحذير من حدوث أمواج مد عاتية في جزر جنوب اليابان والفلبين.

والجدير بالذكر أن هذا أكبر زلزال يضرب الجزيرة منذ 1999، عندما تسبب زلزال قوته 7.6 درجة بمصرع نحو 2400 شخص، وفقاً لوكالة الأنباء المركزية التايوانية الرسمية.

قد يعجبك ايضا