مذكرات قبض بحق 8 قادة أمن عراقيين في ميسان بعد اغتيال قاض

بعد عملية اغتيال بحق القاضي أحمد فيصل، المختص بقضايا المخدّرات في محكمة استئناف ميسان، أفاد مصدرٌ مطّلع بصدور مذكرات قبض بحق ثمانية قادة أمنٍ، بينهم قائد عملياتٍ، ذلك بموجب المادة مئة وثلاثين من قانون العقوبات العراقي.

المصدر أكّد أنّ أوامر القبض صدرت بحقّ كلٍّ من قائد عمليات سومر الفريق سعد حربية، ومدير شرطة ميسان اللواء ناصر لطيف الأسدي، ومدير استخبارات ومكافحة الإرهاب العميد أحمد عبد الواحد، ومعاون مدير الشرطة العميد خيون عبد الصاحب، ومدير حماية الشخصيات العميد حمود وادي، ومدراء أقسام شرطة حطين والبلدة وقضاء قلعة صالح.

المصدر أشار إلى أنّ إصدار أوامر إلقاء القبض على تلك الشخصيات يأتي نتيجة تردّي الأوضاع الأمنية وكثرة عمليات القتل والاغتيال والنزاعات العشائرية.

القضاء الأعلى يدين اغتيال قاض ويدعو الكاظمي لتغيير القيادات الأمنية

في المقابل أدان مجلس القضاء الأعلى في العراق حادثة اغتيال القاضي، داعياً رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى إعادة النظر بالقيادة الأمنية المسؤولة عن أمن واستقرار المحافظة، محمّلاً الأجهزة الأمنية، وقيادة العمليات العسكرية في المحافظة المسؤولية الكاملة إزاء تقصيرها الواضح في القيام بواجباتها.

القضاء الأعلى، قرر تكليف لجنة قضائية خاصّة تتولّى التحقيق في المعلومات الأوليّة للحادث، والتي تشير إلى تقصيرٍ متعمّدٍ في عدم اتخاذ الإجراءات الأمنية الواجب اتخاذها للحفاظ على أمن المحافظة والمواطنين.

ووقعت حادثة اغتيال وحشية بحق القاضي أحمد فيصل، حيث أُصيب بخمس عشرة رصاصة من قبل مسلحين مجهولين، في حي المعلمين أمام مبنى كاتب العدل وسط مدينة العمارة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort