مدينة ألمانية تنظم سباق بابا نويل للركض بمشاركة محدودة بسبب كورونا

اعتادت مدينة ميشندورف الألمانية على تنظيم سباق سنوي في إطار الاحتفال بالعام الجديد لكن بسبب جائحة كورونا، شارك عدد محدود من السكان في الحدث مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي.

لم تمنع جائحة كورونا سكان مدينة ميشندورف الألمانية من تنظيم سباق بابا نويل للركض في طقس سنوي يقام في إطار الاحتفال بالعام الجديد.

وشارك مئات في الحدث وارتدوا ملابس بابا نويل لكن كان عليهم الحفاظ على مسافات فيما بينهم أثناء الركض.

وتحدى عدد قليل من السكان الطقس البارد وأخذوا يركضون في شوارع المدينة الصغيرة. وقال أحد المنظمين إن ما يتراوح بين ألف و1200 متسابق يشاركون في العادة في الحدث السنوي لكن الجائحة أبعدت عددا كبيرا عن المشاركة.

ولتقليل خطر الإصابة بالعدوى وتشجيع السكان على المشاركة، لم يحدد المنظمون نقطة بداية للسباق، وسمحوا لأي متسابق بالركض وقتما يشاء.

ورغم نجاح ألمانيا في السيطرة على انتشار الجائحة خلال شهري مارس آذار وأبريل نيسان، إلا أنها تواجه حاليا موجة ثانية أشد وطأة، وقد أغلقت السلطات المطاعم والحانات لكنها أبقت على المدارس والمتاجر مفتوحة.

قد يعجبك ايضا