تل أبيض.. مدني يفقد حياته على يد الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي

قتل وسلب وخطف وحرق لمنازل المدنيين.. متنوعة هي انتهاكات الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية في المناطق المحتلة بالشمال السوري، ترقى لجرائم ضد الإنسانية، بحسب ما تؤكد تقارير منظمات دولية.

وفي آخر الجرائم المرتكبة بالمناطق المحتلة، فقد مدنيٌّ حياته من أهالي قرية الكنطري بريف تل أبيض شمالي الرقة، متأثراً بجروحه بعد أن أطلقت عناصر الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي النار عليه، وسلبته أموالاً كانت بحوزته، تقدر بأربعة ملايين ليرة سورية.

الفصائل الإرهابية تحرق عدداً من منازل المدنيين بريف رأس العين

وفي سياق الانتهاكات المتواصلة بالمناطق المحتلة شمالي سوريا، أفادت مصادر محلية من مدينة رأس العين، أن الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي أحرقت عدّة منازل للمدنيين بريف المدينة.

وأكدت المصادر أن الفصائل عمدت إلى إحراق بيوت المدنيين في قريتي تل محمد وعنيق الهوى غربي بلدة زركان التابعة لرأس العين، وذلك بعد سرقة جميع محتويات تلك المنازل، والآليات الزراعية العائدة للأهالي.

حرق منازل المدنيين ونهب محتوياتها في قريتي تل محمد وعنيق الهوى، حادثةٌ ليست الأولى من نوعها، حيث سبق أن أقدمت الفصائل الإرهابية على حرق منازل المدنيين في القريتين، كما منعت أهاليها من حصد محاصيلهم الزراعية.

وتبقى انتهاكات وجرائم المحتل التركي وفصائله الإرهابية متواصلة، مادام صمت المجتمع الدولي متواصلا، لكن مراقبون يؤكدون أن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم وأن العدالة لا بد لها أن تأخذ مجراها ولو بعد حين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort