مدمرة أمريكية تبحر قرب جزيرة متنازع عليها في البحر الجنوبي

الممر المائي المتنازع عليه هو واحد من عدد متزايد من النقاط الساخنة في العلاقة بين الولايات المتحدة والصين، والتي تشمل أيضا حرباً تجارية بين الطرفين، كشفت الصين فيها عن تعريفات انتقامية جديدة مؤخراً.

المتحدث باسم الأسطول السابع الاميركي كوماندر كلاي دوس قال، إن “المدمرة الأمريكية بريبل أبحرت نحو 12 ميلاً بحرياً من سكاربورو، من أجل الطعن في المطالبات البحرية المتجاوزة والحفاظ على الوصول إلى هذا الممر المائي، وفقا لما يحدده القانون الدولي.

هذه العملية العسكرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي هي الثانية منذ الشهر الماضي، والتي قال عنها قائد البحرية الأمريكية، إن حركاتهم بحرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه لفتت الانتباه أكثر مما تستحق.

وتطالب الصين تقريبا بكامل بحر الصين الجنوبي الاستراتيجي، وكثيراً ما تنتقد الولايات المتحدة وحلفائها بشأن العمليات البحرية بالقرب من الجزر التي تحتلها الصين.

وخلال العام الماضي تبادلت الصين والولايات المتحدة مراراً وتكراراً الاتهامات، بشأن ما تقول واشنطن إنه عسكرة بكين لبحر الصين الجنوبي من خلال بناء منشآت عسكرية على جزر صناعية وشعاب مرجانية.

فيما تدافع الصين عن منشآتها باعتبارها ضرورية للدفاع عن النفس وتقول إن الولايات المتحدة مسؤولة عن تصعيد التوتر في المنطقة عن طريق إرسال سفن حربية وطائرات عسكرية بالقرب من الجزر التي تطالب بها بكين.

وفي الشهر الماضي، قال قائد البحرية الصينية إنه يجب عدم استخدام حرية الملاحة في انتهاك حقوق الدول الأخرى.

ويعد بحر الصين الجنوبي ضمن عدد متزايد من نقاط التوتر في العلاقات بين الولايات المتحدة والصين والتي تشمل أيضا حربا تجارية والعقوبات الأمريكية وتايوان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort