مدفعية النظام التركي تستهدف مناطق في محافظة دهوك بإقليم كردستان

محافظة دهوك في إقليم كردستان، أصبحت منذ سنوات ساحة لهجمات وانتهاكات النظام التركي المستمرة، إلا أن وتيرة هذه الهجمات تزايدت خلال الأيام الأخيرة، في ظل استقدامه تعزيزات عسكرية كبيرة ضمت آليات وأسلحة ثقيلة وإنشائه نقاط عسكرية وتنفيذه قصفه على عدد من القرى والمزارع.

وكالة “شفق نيوز” العراقية، نقلت عن مصدر أمني، أن مدفعية النظام التركي قصفت عدة مناطق في ناحية ديرلوك التابعة لمحافظة دهوك بإقليم كردستان، مؤكداً سقوط قذائق داخل الناحية، ما أسفر عن أضرار مادية كبيرة، وحالة من الهلع بين السكان المدنيين.

كما أفادت الوكالة نقلاً عن شهود عيان، أن سكان قرية “دركلا ميسا” التابعة لقضاء العمادية شمالي محافظة دهوك نزحوا عن قريتهم بسبب القصف الجوي والمدفعي المكثف لجيش النظام التركي.

ووفقاً للشهود، فإن النيران اشتعلت في مزارع وغابات قرية ميسكا التابعة لناحية كاني ماسي شمالي دهوك دون أن تتمكن فرق الدفاع المدني وسكان المنطقة من إخمادها بسبب القصف المستمر.

وكانت منظمة “السلام العالمي الأمريكية”، قد تطرقت قبل أيام إلى هذه التحرّكات والتعزيزات الخطيرة وقالت إن القوات التركية نقلت أكثر من ثلاثمئة دبابةٍ خلال عشرة أيام إلى قرى بمحافظة دهوك وتستعدّ لتنفيذ هجوم عسكري واسع في المنطقة.

ووفقاً لمراقبين فإن قصف النظام التركي المستمر وتواجده العسكري في إقليم كردستان والعمق العراقي والذي يعود إلى بداية التسعينيات تحول إلى عقدة ذات مخاطر كبيرة مع مخطط أنقرة الرامي إلى استدامة هذا الوجود بهدف احتلال مناطق واسعة من الأراضي العراقية تطبيقاً لما يعرف بـ”الميثاق الملي”.