مدعية الجنائية الدولية تصف لقاء السلطات السودانية بالتاريخي

في أول زيارة لها إلى السودان، وصفت المُدَّعيةُ العامّة لمحكمة الجنايات الدّولية فاتو بنسودا اللقاء مع السلطات في هذا البلد بالإنجاز التاريخي.

بنسودا أشارت خلال لقائها عضو مجلس السيادة السوداني محمد حسن التعايشي، أن المفاوضات في ملف جرائم الحرب بدارفور بدأت بالفعل للبحث في قضية زعيم ميليشيا الجنجويد.

بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، جاء فيه إن المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية ومسؤولين آخرين بالمحكمة سيبقون في السودان حتى يوم الأربعاء.

البيان، الذي لم يذكر أسماء أيّ من المشتبه بهم, وضّح أن وفد الجنائية الدولية سيناقش أساليب التعاون بين الأخير وحكومة السودان فيما يتعلق بالمتهمين الذين أصدرت المحكمة بحقهم أوامر اعتقال.

وإلى جانب الرئيس المخلوع عمر البشير، المسجون منذ الإطاحة به في الحادي عشر من أبريل ألفين وتسعة عشر ، كانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت أوامر قبض بحق اثنين من مساعديه هما عبد الرحيم حسين، وأحمد هارون، إضافة إلى زعيم الجنجويد علي كوشيب، والذي سلّم نفسه للمحكمة في وقت سابق من هذا العام، بعد ما ظل طليقاً لثلاثة عشر عاماً.

ويرى مراقبون أن الزيارة الرسمية التي تجريها مدعية محكمة الجنايات الدولية فاتو بنسودا إلى السودان، تأتي بهدف اختبار مدى جدية السودان في تسليم الرئيس السابق عمر البشير الذي يحاكم حالياً في قضية انقلاب عام 1989.

قد يعجبك ايضا