مخلفات الحرب العالقة في الأشجار تؤرّق حياة الأهالي في الغوطة الشرقية بريف دمشق

أصبحت جذوع الأشجار وأغصانها التي يستخدمها أهالي الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق للتدفئة تشكل خطراً حقيقياً على حياتهم جرّاء انفجار الرصاص العالق داخلها.

وتحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن ظاهرة انفجار الذخائر العالقة في أغصان الأشجار وقت إشعال الحطب بسبب وجود طلقات نارية غير منفجرة داخل تلك الأشجار بفعل الحرب التي شهدتها البلاد خلال عقد من الزمن

وأكد المرصد وقوع ما لا يقل عن عشرين انفجارا خلال شهرين داخل مدافئ الحطب مشيرا إلى أن تلك الحوادث وقعت في مناطق”سقبا، كفربطنا، حمورية، جسرين، بيت سوى، قطاع المرج” وتسببت في إصابات بصفوف المدنيين.

والجدير ذكره أن الأهالي في مناطق سيطرة قوات الحكومة السورية يعتمدون بشكل أساسي على الحطب للتدفئة وذلك في ظل النقص الحاد للمحروقات وارتفاع أسعارها والعجز الحكومي عن إيجاد الحلول أو البدائل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort