مخاوف من تصعيد نووي بعد قصف منشأة نووية وتصريحات بوتين

بعد يومَين من سقوط مدينة سيفيرودونيتسك الاستراتيجية بمنطقة دونباس في ضربةٍ موجعة لأوكرانيا التي تكافح للسيطرة على ما تبقّى من مناطقِ شرق البلاد، قالت هيئة الرقابة النووية الحكومية في أوكرانيا، إنّ قصفاً روسياً ألحق أضراراً بمنشأةٍ للأبحاث النووية في مدينة خاركيف شمال شرقي البلاد، وحذرتِ الهيئة من أنَّ حدوث أضرارٍ جديدة يمكن أنْ يؤثِّر بشكلٍ مباشر على مستوى الأمان النووي والإشعاعي.

تحذيراتٌ أثارت مخاوفَ من تصعيدٍ نوويٍّ محتمَل، خاصّةً بعدما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنّ بلاده ستزوِّد بيلاروسيا بأنظمةِ صواريخ قادرة على حمل رؤوسٍ نوويّة، وذلك خلال اجتماعٍ مع نظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في مدينة سان بطرسبورغ الروسية.

بوتين أضاف أنّه في غضون الأشهر القليلة المقبلة سيتمّ تزويد بيلاروسيا بمنظومات صواريخ تكتيكية من طراز “إسكندر إم”، الموجهة، والتي يصل مداها إلى خمسمئة كيلومتر، ويمكن أن تحمل رؤوساً نوويّة أو تقليديّة.

المخاوف بشأن الذهاب إلى المزيد من التصعيد عززتها تصريحات الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الذي قال إنّ الحلف مُقدِمٌ على أكبرِ تحوّلٍ في دفاعه الجماعي منذ نهاية الحرب الباردة.

ورغم إعلان ستولتنبرغ أنّ الحرب الأوكرانية الروسية لن يتم إنهاؤها إلّا عن طريق المفاوضات، فإنه اعتبر في تصريحاتٍ سابقة أن روسيا باتت تشكّل تهديداً للسلام والاستقرار الأوروبي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort