مخابرات النظام التركي ترتكب انتهاكات بحق صحفي فلسطيني معتقل لديها

أفادت عائلةُ الصحفيِّ الفلسطينيِّ أحمد الأسطل المعتقلِ بسجونِ النظامِ التركي، أنه تم تنفيذُ أكثرَ من عشرينَ عمليةَ انتهاكٍ ضد ابنها منذ اعتقالِهِ قبلَ أربعةِ أشهر.

واتهمت العائلةُ، مخابراتِ النظامِ التركي بالتلاعبِ بملفِ ابنها المُعتقَلِ، مشيرةً إلى أنه لم يتم حتى الآن تقديمُ أيّ اتهامٍ ضده.

كما أعربت عائلةُ الأسطل عن استيائها من ارتكابِ المخابراتِ التركيةِ أبشعَ طرقِ التعذيبِ النفسي والجسدي بحقِّ ابنها المُصابِ بالسرطانِ، طوالَ عمليةِ الاعتقالِ في سجنِ الإخفاءِ القسريِّ، إضافةً لحرمانهِ من توكيلِ محامٍ بعدَ ما يقاربُ شهرينِ من اعتقاله.

هذا ويطالبُ نشطاءُ وإعلاميونَ فلسطينيونَ وغيرهم بتدخلِ المنظماتِ الحقوقيةِ الدوليةِ والسلطاتِ الفلسطينيةِ لوقفِ الانتهاكاتِ بحقِّ الصحفي الفلسطيني أحمد الأسطل المُعتقَلِ لدى سلطاتِ النظامِ التركي.

قد يعجبك ايضا