محمد المنفي: الحكومة الليبية الجديدة ستكون جاهزة خلال 10 أيام

 

وقت محدود وجهود حثيثة لتشكيل حكومة ليبية موحدة من المفترض أن تكون جاهزة قبل السادس والعشرين من الشهر الجاري، على أن يقدم رئيس الوزراء الجديد عبد الحميد الدبيبة برنامج عمله إلى البرلمان للتصديق عليه في جلسة عامة خلال واحد وعشرين يوما، تمهيدا لبدء الحكومة الجديدة عملها رسميًا.

وتأكيدا على الالتزام بالتوقيتات التي تم الاتفاق عليها في ملتقى الحوار السياسي قال رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفى، إن مشاورات تشكيل الحكومة الليبية بدأت وستكون جاهزة خلال عشرة أيام، تزامنا مع زيارته الرسمية الأولى منذ توليه منصبه الى طرابلس.

ومع تحركات المنفي من الشرق الى الغرب عقد نواب البرلمان في صبراتة جلسة تشاورية لبحث سبل توحيد البرلمان قبل جلسة منح الثقة للحكومة الجديدة ومناقشة إعادة هيكلة البرلمان وانتخاب رئيس جديد كشرط أساسي قبل التنقل لمدينة سرت والبدء في إجراءات منح الثقة للحكومة الجديدة.

هذا الانقسام بين برلماني صبراتة وطبرق يسلط الضوء على التحديات التي تعترض الحكومة الجديدة برئاسة الدبيبة، التي تهدد الخلافات بين أعضاء البرلمان عملية منحها الثقة في الآجال القانونية المحدّدة لمباشرة مهامها.

وإذا أخفق مجلس النواب في التصديق على الحكومة وسط ما يواجهه من انقسامات بين أعضائه فسوف تحيل بعثة الدعم السياسي التابعة للأمم المتحدة الأمر إلى أعضاء الملتقى السياسي (لجنة الـ75) للقيام بالمهمة بدلا من البرلمان.

قد يعجبك ايضا