محللون: هجوم الحوثيين على الإمارات قد يُعقّد المحادثات السعودية الإيرانية

لا تزال تداعيات الهجوم الأخير للحوثيين على الإمارات مستمرة، حيث كشف محللون لوكالة رويترز، أنّ الهجوم قد يعقّد المحادثات السعودية الإيرانية، في حين لن يشكّل الهجوم تهديداً حقيقياً للمباحثات النووية مع الغرب.

المحللون أوضحوا أنّ هجوم الإثنين ربما يُعقّد المحادثات التي جرت في العراق بين السعودية وإيران حول إنهاءِ حرب اليمن، إضافة إلى عدم التواصل الإماراتي مع إيران.

وتركز المحادثات المباشرة بين السعودية وإيران، التي بدأت العام الماضي، على حرب اليمن التي يُنظر إليها إلى حدٍّ بعيد على أنها صراعٌ بالوكالة بين القوتَين.

كما أشار المحللون إلى أنّ من العواقب المحتملة للهجوم الأخير زيادةَ الضغط الدولي على روابط إيران بالحوثيين وباقي الفصائل التابعة لها في دول المنطقة.

وحول تأثير الهجوم على المحادثات النووية بين إيران والغرب في فيينا، أشار المحللون إلى أنّ الهجوم لا يشكّل تهديداً للجهود الدبلوماسية الرامية لإحياء الاتفاق النووي السابق، أنما سيعمِّق شكوك دول الخليج اتجاه استعداد طهران لنزع فتيل التوتّر الإقليمي.

أما على الجانب الاقتصادي فيرى اقتصاديون ومصرفيون أنّ وقوع مزيدٍ من الهجمات على الإمارات، قد يؤثّر على قطاعات مثل السياحة، وهي محركٌ رئيسيٌّ للاقتصاد الداخلي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort