محللون سوريون: مخرجات اجتماع بروكسل حالة إيجابية رغم افتقارها لبرنامج عملي

بغياب السوريين، عقد مؤخراً اجتماع في بروكسل لمناقشة الأزمة في سوريا، ضم ممثلين عن جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي وعدة دول أخرى، من بينها الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا ومصر.

وحول مخرجات الاجتماع، أعربت الدكتورة سميرة مبيض عضوة اللجنة الدستورية عن أسفها لغياب الأطراف السورية عن الاجتماع الذي دعا إلى الوقف الفوري لإطلاق النار بسوريا ودعم الحل السياسي بالبلاد، لكنها قالت في تصريح خاص لقناة اليوم إن مخرجات الاجتماع تمثل رغم ذلك حالة إيجابية رغم افتقارها إلى برنامج عملي.

من جانبه، شكك الباحث والمحلل سياسي عدي رمضان بنوايا المجتمعين، لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية. وأشار في تصريح خاص لقناة اليوم إلى ضرورة قطع الدعم الدولي والإقليمي عن الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي في الشمال السوري.

أما خطوات الحل السياسي بحسب رأي الدكتورة سميرة مبيض تبدأ بتحييد سوريا عن حالة الصراع القائمة في المنطقة، ومن ثم الانتقال إلى وضع عقد اجتماعي جديد، يقطع العلاقة مع الحالة الشمولية السابقة، ويؤسس لبناء سوريا الحديثة.

لكن تلك الحالة المرجوة يبدو بحسب عدي رمضان أن لا سبيل للوصول إليها بسبب عدم وجود رغبة دولية لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية، لأن مصالح بعض القوى الخارجية تتطلب استمرار استنزاف سوريا بكل أطيافها ومقدراتها.

وكان المجتمعون في بروكسل قد عبروا عن دعمهم لوحدة سوريا وسلامة أراضيها ومكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، وكذلك دعم تنفيذ جميع جوانب قرار مجلس الأمن الدولي 2254، والإفراج عن المعتقلين وإيصال المساعدات ودعم الجهود الجارية لإشراك جميع الأطراف في محادثات اللجنة الدستورية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort