محلات الـ”أنتيكا” في إقليم شمال وشرق سوريا … نظرة أصالة ومخزن لحفظ التراث القديم ( خاص)

أينما نظرت في هذا المكان، لن تشاهد سوى التحفِ والأثاث القديم، من فخاريات وسيوف عربية وألبسة وأدوات تذكّر بالتراث والأصالة.

محالُّ بيع الـ”أنتيكا” في إقليم شمال وشرق سوريا، باتت اليومَ من أبرز الأماكن للتذكير بالزمن الماضي، وأكثرُها حِفظاً للتراث القديم، ما جعلها مَقصِداً رئيساً لمحبي الفلكلور.

الحسكة…محمد حاج خضر – صاحب محل أنتيكا

ويقول محمد حاج خضر، صاحب محل أنتيكا في الحسكة شمال شرقي سوريا، إنّ عشقه للتراث كان نقطة الانطلاق لهذا النوع من المحال، مشيراً لوجود حركة إقبالٍ من قبل من محبي الفلكلور، على شراء القطع القديمة بشكلٍ خاص.

وبالرغم من كون هذه المحال تمثل مَصدرَ دخلٍ لأصحابها، إلا أنّ أهميتها الكبرى تكمن في دورِها بالحفاظ على تراث الشعوب وعدم ضياعه في متاهات العولمة والتطور التكنولوجي، ما يستدعي الاهتمام بمثل هذه أماكن، مثلها مثلُ المتاحف، التي تحفظ خصوصيات الشعوب.