محكمة نوفمبر الشعبية المعارضة يتهم 160 مسؤولاً إيرانياً بارتكاب “جرائم ضد الإنسانية”

نشر الادعاء العام لمحكمة احتجاجات نوفمبر 2019 الشعبية الدولية المعارضة، أسماء 160 مسؤولاً إيرانياً متهمين بارتكاب “جرائم ضد الإنسانية”، من بينهم المرشد علي خامنئي، ودعا كل من لديه المزيد من الأدلة حول هؤلاء الأشخاص بتقديمها إلى المحكمة.

وتضمنت قائمة أسماء المتهمين رؤساء السلطات الثلاث في إيران، إضافة إلى سكرتير مجلس الأمن القومي الإيراني، ووزير الداخلية وكبار قادة الحرس الثوري وقوات الشرطة والجيش، كما تضمنت مسؤولين آخرين بمن بينهم محمد جواد آذري جهرمي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومجتبى ذو النور، رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني.

واتهم المدعي العام في محكمة نوفمبر الشعبية الدولية 160 مسؤولاً إيرانياً بارتكاب “جرائم ضد الإنسانية” بناءً على وثائق وصلت من 440 شخصًا، تم الاستماع والتحقق من شهادة 219 منهم.

وكانت الجولة الأولى من المحاكمة قد عقدت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في ذكرى احتجاجات نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

وقد تم إنشاء محكمة نوفمبر الشعبية الدولية من قبل منظمة “العدل من أجل إيران” و”حقوق الإنسان في إيران” ومنظمة “معًا ضد عقوبة الإعدام” الدولية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort