محكمة فيدرالية توجه تهمة الإرهاب لشخصين التحقا بداعش في سوريا

وجَّهت محكمةٌ فيدراليةٌ تهمةَ تقديمِ دعمٍ ماديٍّ لتنظيمِ داعش الإرهابيّ في سوريا إلى رجُلٍ أمريكيٍّ وابنهِ في ميامي جنوبيّ الولاياتِ المتّحدة.

وكشفتِ التحقيقاتُ بأنّهما التحقا بتنظيمِ داعش الإرهابيّ قبلَ خمسِ سنواتٍ، وقد استعادتهما الولاياتُ المتّحدةُ بعدَ أن اعتُقِلا في السجونِ التي تديرُها قوّاتُ سوريا الديمقراطيّة في سوريا عام ألفينِ وتسعةَ عشرَ.

وبحسبِ قرارِ الاتّهام، فإنّ الابنَ تذرَّعَ أمامَ محققِي مكتبِ التحقيقاتِ الفيدراليّ “أف بي آي”، بأنّه كان في ذلكَ الوقتِ فتىً يافعاً مُتحمّساً لاكتشافِ بلدٍ جديدٍ والسفر إليه، مُعترفاً بأنّ التنظيمَ درّبَهُ على استعمالِ الأسلحةِ والقتال.

قد يعجبك ايضا