محكمة ترفض تسليم أموال إيرانية لأسر ضحايا 11 سبتمبر

بيان صدر عن محكمة لوكسمبورغ رفضت فيه تنفيذ حكم قضائي أمريكي يمنح مساعدة مالية لأسر ضحايا هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001، من خلال المطالبة بأصول إيرانية لدى شركة مقاصة في لوكسمبوغ.

وقضت المحكمة بأنه لا أساس في القانون الدولي يسمح بأن تؤيد محكمة في لوكسمبورغ حكماً أصدرته محكمة أمريكية في 2012 بتجريد إيران من الحصانة السيادية.

وتطالب أسر الضحايا بالحصول على أموال إيرانية حجمها 1.6 مليار دولار في لوكسمبورغ كان قد جرى تجميدها في إطار عقوبات دولية بسبب برنامج إيران النووي.

ولم يُسمح لإيران باسترداد تلك الأموال حتى بعد رفع العقوبات في 2016، في حين لم تصدر المحكمة بعد قراراً بشأن إمكانية إعادة الأموال الموجودة لدى شركة المقاصة، لإيران.

وكانت محكمة في نيويورك قد خلصت قبل سبع سنوات إلى وجود أدلة تثبت أن إيران قدمت “دعماً مادياً وموارد لتنظيم القاعدة لتنفيذ أعمال إرهابية”، الذي نفذ الهجمات بطائرات مخطوفة على نيويورك وواشنطن.

لكن إيران نفت بدورها أي صلة لها بتنظيم القاعدة وأي دور في هجمات 11 سبتمبر أيلول، رغم صدور وثائق وتقارير إعلامية تؤكد آنها كانت الملاذ الآمن لهم ولعملياتهم الخارجية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort